Mosaik

Patric Åberg عن حزب المحافظين لا يريد رؤية متسولين في السويد 

يريد المستشار Patric Åberg في بلدية أوسترا يونغي أن يقوم بما فعلته بلدية Vellinge ” ليس هناك حق لأحد أن يتسول في السويد”.

أوسترا يونغي 

Vellinge تريد أن تطبق منع التسول في البلدية. البلدية تحكم من قبل المحافظين. مستشار البلدية Patric Åberg عن حزب المحافظين في أوسترا يونغي يعتبر أن هذا أمر جيد.

ـ السويد هي بلد رفاه. والناس ينبغي أن تقوم بالعمل بشكل قانوني، نحن ينبغي أن نتوافق على خطوط العمل. أنا لا أعتقد أن التسول يناسب صورة الشارع عندما يرى الناس التسول خارج المحلات، يقول هو.

هل لديكم العديد من المتسولين في أوسترا يونغي؟.

ـ نحن لدينا عدد منهم ممن يجلسون خارج المحلات تقريباً في كل قرية.

هل تعتقد أنهم يزعجون؟.

ـ كما قلت، صورة الشارع. ينبغي أن لا يعطى لأحد الحق في التسول في السويد. نحن لدينا نظام آخر والذي يعطي الناس الأمان. المشكلة مع هذه المجموعة أنها في الغالب من المهاجرين من الاتحاد الأوروبي وبلدانهم أبعدتهم، بأعداد كبيرة أو قليلة. ولذلك فالسؤال هو قضية الحكومة، والقضية ليست محلية. إنها دول الاتحاد الأوروبي حيث لا يمكن أن نقبل أن تتصرف الدول بهذا الشكل مع أناسها.

هل يمكن تفهم جلوسهم وتسولهم؟ 

ـ أنا لدي فهم كامل لوضعهم. لذلك فإن القضية هي قضية للحكومة. نحن يجب أن نضغط على البلدان التي يأتي منها هؤلاء.

إذا طبقت بلدية Vellinge ماذا ستفعل أوسترا يونغي؟.

ـ هذا سؤال افتراضي، لكن سيكون بالإمكان إبراز الأمر. أنا لا أعرف كيف يبدو وضع البرلمان، نحن لم نتكلم محلياً عن هذا. لكن أنا غير مرتاح أن نقبل بصورة الشارع بهذا الشكل في عام ٢٠١٧ في السويد.