Mosaik

مسبح تيفولي يفتتح بعد تعرضه لتخريب 

تم افتتاح الحوض الكبير في مسبح تيفولي صباح يوم الاثنين بعد تعرضه لتخريب مع أحجار تم رميها عبر النوافذ.

كما كتبت صحيفة كرستيانستاد فإن المسبح كان يتم تنظيفه من شظايا الزجاج، وقد تم إنجاز الأمر في الساعة الخامسة عصراً من يوم الأحد.

ـ من أجل أن نتوثق بأن كل الشظايا قد تمت إزالتها فقد استخدمنا مكنسة للعمق المائي، وتأكدنا أن كل الأمور سليمة، فقررنا افتتاح الحوض ثانية، يقول ماتس سفينسون.

كيف كانت ردة فعل الزوار؟

ـ أعتقد أن الجميع يعتقد أن ما حدث محزن. نحن تعرضنا لسطو حيث حاول شخص ما أخذ مال، لكن لم يكن هناك الكثير ليأخذه. وعلى خلاف ذلك فإن ما تعرضنا له الآن هو تخريب. أنا لا أرى ما الهدف مما حدث، فهذا يؤثر على كل من يريد السباحة وممارسة الرياضة، يقول ماتس سفينسون.

كان سفينسون قد أشار إلى وجود علاقة بين التخريب وأمر حدث الأسبوع الماضي مع مجموعة فوضوية.

ـ أنا لا أعتقد أن الأمر قد قام به صبي أو فتاة، بل الأمر قد قام به رجل قوي، والشرطة ستبحث في الأمر، يقول هو.

وفي السؤال عن نظام الأمان، أجاب أنه من المستحيل القيام بما يمنع هذه الاعتداءات.

ـ لا أعرف فعلياً ماذا يمكننا أن نفعل من أجل تجنب هذه الاعتداءات، فحتى لو وضعنا كاميرات يمكن للمرء أن يلبس قناعاً.

لم يتم حساب كم تكلفة هذا التخريب الذي حصل.

ـ التكلفة الأكبر تتعلق بالزجاج الذي هو من مادة خاصة، يقول سفينسون.