Mosaik

مركز ماريا لرعاية الأمومة يدعم الأمهات الشابات في قضية الإدمان 

في عالم يسيطر عليه المال والاقتصاد، يوجد مشروع قد بدأ منذ فترة قصيرة يمكن وصفه بالهش، والذي يهتم بالعمل مع الأطفال لنمو صحيح، ومع الأمهات اللواتي يعيشن حالة إدمان، واللواتي يتم دعمهم من أجل حالة خالية من الإدمان من أجل أطفالهم.

كرستيانستاد

مركز ماريا لرعاية الأمومة يوجد في العيادة النسائية في المشفى المركزي في كرستيانستاد، هناك حيث تعمل قابلتين وأخصائية اجتماعية. إلى هنا حيث تأتي الأمهات في زيارة. مركز الأمومة هو وحدة تجريبية مستقلة، حيث تركز على الأم مع مشاكل الإدمان.

المشروع بدأ منذ عام ونصف. ١٩ امرأة تواصلوا مع شبكة مركز ماريا السلسلة والبناءة.

ـ طفل هو من يعطي الدافع من أجل حياة خالية من الإدمان. نحن هنا من أجل الدعم والمساعدة، وربما نجد بعضهم والذين لا يعترفون فعلياً بأنهم في حالة إدمان، تقول القابلة إريكا أهلغرين.

الطفل هو الأمر المركزي، بحيث يعطي الطفل بداية جيدة. لابد من معالجة التقاليد الهدامة للعائلة، وجعل العائلة في حالة جيدة، مع أبوين قادرين على إعالة نفسيهما، مع عدد أقل من حالة وضع اليد أو التدخل أو حالات الأرواح المكسورة، والمزيد من الأطفال الأصحاء. وهي أمور إيجابية لكل من الفرد والمجتمع.

عمر المشروع ٣ سنوات. الخطة هي أن مركز ماريا لرعاية الأمومة سيستمر بشكل دائم.

ـ نحن أوجدنا طريقة في العمل والتي نعتقد أنها صالحة، ونرى أن هناك حاجة كبيرة ونستطيع تقديم خدمة من خلالها، تقول القابلة، ماريا بيرسترسوم.

طريقة العمل هي أكثر من شخصية وأكثر من رعاية أمومة عادية.

ـ هناك خوف كبير وعدم ثقة عند النساء هنا، فمن النادر أن يثقوا بأحد ما. ربما كان لديهم طفل قد وضعت عليه اليد، وربما يقلقون بخصوص شيء لا يعرفونه. هنا يمكن لنا أن نبني ثقة ونقدم دعماً كبيراً لكي يصبحوا والدين ونموذجاً جيداً، تقول الخبيرة الاجتماعية كاميليا أوهلين بروبيك.

ـ نحن نتابعهم لمدة عامين بعد أن يقف الطفل على قدميه، إذا ما أرادا ذلك بأنفسهم، تشرح إريكا أهلغرين.

بفضل المشروع يمكن أن نحول دون حالات وضع اليد بعد الولادة مباشرة. ولا بد من القول أن هناك أمر شاهده الموظفون خلال المشروع وهو أن الإدمان أحياناً مرتبط بالتداوي الذاتي والتعب النفسي.