Mosaik

فريس هوست يتواصل مع الشباب اليافعين في أسترا يونغي

يعتبر فريس هوست في ستكهولم مكاناً جيداً للتواصل مع اليافعين الذين يتسكعون في الطرقات. بلدية أسترا يونغي  ترغب حالياً في الحصول على مكان التقاء مشابه.

أسترا يونغي ـ يأمل المجلس المحلي في الحصول على مكان لحث الشباب اليافعين ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و 20 عاماً على الإبداع.

يمكن لهذا المكان أن يكون عبارة عن مكان لتصليح الآليات الزراعية، أو دورات للتدريب على الرقص والتمثيل المسرحي أو لمناقشة المستقبل ومسارات تعليمية مختلفة أو لمجرد التواصل معهم.

سيقوم ممثلين من فريس هوست بعمل دراسة عن بلدية  أسترا يونغي، والأسباب الكامنة وراء هذا التوجه تتمثل في أن العديد من اليافعين في البلديةعاطلون عن العمل أو توقفوا عن دراستهم. كما أن العديد منهم لم يجدوا أماكن في الجمعيات.

تسعى البلدية إلى التواصل مع الشباب قبل أن يصبحوا في عزلة عن مجتعهم.

patrikaberg-2-300x200

Patric Åberg (M). Foto: Lasse Ottosson

يقول رئيس مجلس البلدية عن حزب المحافظين ”باترك أوبيري” « نريد القيام بشيء جديد، شيء يمكن أن يلهم الشباب في أن يصبحوا أصحاب شركات أو الاستمرار في الدراسة. الفكرة تكمن في مشاركة الشباب أنفسهم في إيجاد النشاطات، فالنشاط لن يكون تابعاً للبلدية وإنما دورنا توفير الإمكانيات والوقوف كضامن».

تأمل البلدية في مباشرة العمل خلال عام.

فريس هوست هي مؤسسة تعمل على النشاطات الاجتماعية وتستهدف في المقام الأول الشباب. وتتواجد في كل من ستكهولم ويتوبوري ومالمو.

نشاطات المؤسسة في تطور واليوم هي عبارة عن مكان التقاء لنشاطات أوقات الفراغ والدورات التعليمية والمشاريع الاجتماعية الموجهة للشباب اليافعين.