Mosaik

شرطة المنطقة تعود إلى شارلوتسبوري

رفعت الشرطة من تواجدها في منطقة شارلوتسبوري. في نهاية شهر مايو ستعود شرطة المنطقة إليها، وهذا بعد تخريب عصابة في المنطقة.

كرستيانستاد

لم تتواجد شرطة المنطقة في شارلوتسبوري خلال عدة أسابيع، والسبب أن الشرطة كانت منشغلة بجريمتي قتل، الأمر الذي استهلك المزيد من جهود الشرطة.

ـ لكن شرطة المنطقة ستعود إلى شارلوتسبوري في نهاية شهر مايو، يقول أندريس أولوفسون، وهو رئيس وحدة الشرطة في كرستيانستاد.

كذلك سيكون الأمر بالنسبة لمنطقة أوهوس حيث ستعود الشرطة خلال أسابيع.

خلال ليلة الاثنين تعرض شرطي كان يمر من شارلسبوري إلى رمي بالحجارة، حيث عم الفوضى والقلق لبعض الوقت. رئيس جمعية الإسكان قال أنه تم تهديده ومطاردته في الطابق السفلي.

ـ نحن واعون للاضطرابات في المنطقة. نحن نريد رفع تواجدنا هناك، يقول أندريس.

ماذا تقول عن تعرض الشرطة للرمي بالحجارة؟

ـ هذا أمر غير مقبول بتاتاً، يقول أندريس.

في منتصف ليل الاثنين الماضي تلقت الشرطة بلاغ عن أضرار لحقت بطريق يعقوب في شارلسبوري، وتم إرسال دورية شرطة إلى هناك.

عندما وصلت الشرطة تواجد حوالي ٢٥ فتى هناك، والتي وصفتهم الشرطة بأنهم عدوانيون. عندما اقتربت الشرطة منهم رمى أحد ما حصى عليها والتي نزلت على بعد عشرة أمتار من رجل الشرطة.

تم القبض على شخص والذي أزعج النظام العام في المنطقة.

الشرطة أصدرت إخطاراً حول الأضرار وبلاغاً عن محاولة ارتكاب عنف ضد موظف دولة. لكن لم يتم تحديد أي مشتبه به.