Mosaik

حزب أوهوس لن يقدم مرشحين إلى الانتخابات البلدية 

قرر حزب أوهوس عدم الترشح إلى الانتخابات البلدية القادمة. لكن الحزب لم يعلن حل نفسه.

كرستيانستاد/ أوهوس:

في بدء يناير نشرت جريدة كرستيانستاد بحثاً عن أي الأحزاب سوف يصوت لها الناخبون. البحث أظهر أن حزب أوهوس سوف يحصل على ٠.٢ بالمئة من كل الأصوات في البلدية.

مجلس البلدية في الخريف صوت على قواعد جديدة للمشاركةفي الانتخابات، ومنها أن الحزب يجب أن يمتلك ٣ بالمئة من الأصوات حتى يحق له الترشح إلى المجلس.

ـ لقد قلت أن هذا موجه ضد حزب أوهوس حتى قبل أن يتخذ القرار، يقول قائد المجموعة في المجلس كيلي غيرك ستوهل. وقد قال إن هناك احتمال أن يتم حل الحزب.

في اجتماع حزب أوهوس السنوي قرر أن كل الـ ١٥ عضواً، وفق كيلي، أو يقولوا نعم من أجل تجميد الحزب. وهذا يعني أن الحزب لن يشارك في المجلس البلدي في الخريف.

ـ نحن لا نستطيع. نحن فقدنا الدعم ونحن ٥ فقط والذين يمكنهم القيام بحركة الانتخابات، يقول كيلي.

لكن الحزب لن يحل نفسه. الحزب سوف يبقى في المجلس البلدي ويمارسون التفويض الذي منح لهم في الانتخابات الماضية، مع بعض المناصب في اللجان.

كيلي لديه أمل في المستقبل رغم كل شيء.

ـ نعم، تلقينا العديد من التعليقات عن أن هناك حاجة لصوت الحزب، ولكن بعد الانتخابات سوف يكون هناك تدقق للاهتمامات. الحزب لديه الأساس ليحل نفسه، يقول مدير المجموعة.

في المجلس البلدي يجلس ٧١ سياسي من تسع أحزاب، حيث لدى حزب أوهوس مقعد واحد في المجلس.

Matti Stenrosen