Mosaik

تفكيك مساكن خاصة بطالبي اللجوء مع انخفاض عددهم 

أصبح عدد الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم أقل، وحاجة البلدية لمختلف المساكن باتت أقل، وحالياً يتم تفكيك المسكن الذي كان مخصص لهم في ألكيلستروب.

كرستيانستاد 

تم إيقاف نشاط إدارة العمل والرفاهية (السوسيال) في ألكيمستروب في أبريل في هذا العام، وكذلك الأمر في غرانفيلان في أوهوس.

ـ عدد الأطفال القادمين دون ذويهم في مجال النشاطات يتناقض باطراد، تقول آن كريستين بييريبهوس، المسؤولة التنفيذية في إدارة السوسيال.

حالياً لدى البلدية أربع مساكن وبعض الشقق، اثنان من المساكن تسمى ” مساكن الدعم ” وتوجد في كاستانيفيلان في كاربالوند، وفي بيوركفيلان في أونستاد. والباقي هي مساكن للرعاية، أحدهما في فالنوتين في كرستيانستاد والأخرى في شوربيرسفيلان في تولارب.

ـ في هذه الفترة لدينا ٨٤ مكان و٥٢ طفل في مساكن خاصة. في الفترة السابقة كان لدينا ١٣٢ مسكن و٧٩ طفل وذلك في الأسبوع الأول لهذا العام، حين بدأنا التغيير. نحن نحاول أقلمة النشاطات للأطفال المتبقين، وهناك جزء كبير منهم في الخريف ا لماضي لم يحصل على لجوء بعد قرارات الهجرة، وجزء منهم تجاوز الثامنة عشرة وترك المسكن، لأن المفروض أن من يتجاوز سنه الـ ٢١ عليه أن يتدبر أمر مسكنه الخاص وعمله الخاص ليصبح مستقلاً بعد أن أصبح خارج إطار عملنا، تقول آن كريستين.

كيف يبدو المستقبل فيما يخص النشاطات؟

ـ وفق تخطيطنا فإنه وفي الخريف القادم سيتم تحول المسكن في شورسبيرفيلان من مسكن رعاية إلى مسكن دعم، وفي العام القادم سوف نترك بيركفيلان، الذي سيتم إنهاء العمل فيه.