Mosaik

تسعة أشخاص مشتبه بهم في صيد سمك بدون تصريح  في شمال شرق سكونة 

تسعة أشخاص تم اعتقالهم من المشتبه بهم في أنهم اصطادوا كمية كبيرة من السمك النهري وسرطان النهر في الليل من البحيرات في Småland وBlekinge وشمال سكونة.

سكونة 

صادرت الشرطة شاحنة وقوارب مطاطية، ومعدات خاصة بالصيد وأموراً أخرى، وذلك نقلاً عن راديو السويد.

ـ نحن وجدنا موتورات ثلج للحصول على الثلج أثناء الانتقال، ووجدنا قوارب مطاطية مع موتورات كهربائية، يقول Robert Loeffel رئيس قسم الصحافة في شرطة المنطقة الجنوبية.

السمك يباع في مزادات علنية في يوتوبوري. وهم الذين أخبروا الشرطة.

بعض من المشتبه بهم لديهم بطاقة صيد سمك في بحيرات Ivö وLevra لكن المدعي العام لا يعتقد أنهم يصطادون هناك.

وفق المدعي العام فإن الرجال اصطادوا ألف كيلو من سرطان النهر، و١٠٠ كيلو من سمك الكراكي وألف كيلو من جراد البحر، والتي بيعت في أكثر من ١١ مكاناً في سوق السمك في يوتوبوري وستوكهولم. ولا بد أن الرجال قد حصلوا على مبلغ ٤٠٠ ألف كرونة من هذا الأمر.

شخصان تم إلقاء القبض عليهما عندما كانا يصطادان بشكل غير قانوني في Småland. الشرطة ألقت القبض على الرجال الآخرين في Tingsryd حيث وجدت هناك كمية كبيرة من السمك وسرطان النهر.

في الأسبوع القادم ستبدأ المحاكمة ضد هؤلاء في المحكمة الابتدائية في فيخو. والتهمة هي شراء مواد مسروقة، والصيد بدون رخصة.

أغلبية المشتبه بهم أنكروا الجريمة، وقالوا أن لديهم ترخيص بصيد السمك.