Mosaik

البلدية لديها فائض مالي 

وفق الحسابات الختامية لعام ٢٠١٧ فإن البلدية لديها فائض تقدر قيمته بـ ١٧٠ مليون كرونة.

التنبؤات في نهاية العام أظهرت أن الفائض هو ١٤٠ مليون كرونة، ولكن الآن الجردة الحسابية الختامية تظهر أن هناك زيادة بـ ١٧٣.٩ مليون كرونة.

هذا يعني أن الهدف المالي طويل الأمد بأن تحقق البلدية نتيجة بنسبة ما من مداخيل الضريبة ومساعدات الدولة خلال فترة الخمسة سنوات قد تحققت. نتيجة عام ٢٠١٧ هي ٣.٧ بالمئة، ووسطياً ما بين عامي ٢٠١٣ وحتى ٢٠١٧ فإن المعدل هو ١.٦ بالمئة.

اللجان لديها فائض يقدر بـ ٣٢.٤ مليون والقسم الأكبر هو لدى لجنة التعليم والأطفال مع نهاية عام ٢٠١٧ حيث الفائض هو ١٦.٨ مليون كرونة. لكن السبب الأكبر لذلك هو الصعوبة في توظيف الأشخاص المؤهلين وارتفاع عدد التلاميذ الذي يحصلون على مقررات أقل مما هو مخطط له.

ـ هذا يظهر توازن جيد في اللجان وهو إيجابي جداً. ويجعلنا أفضل تجهيزاً للاستثمارات التي نقوم بها في العديد من المجالات الآن، ويقلل الحاجة إلى الاقتراض، يقول أندريس تيل عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وهو رئيس لجنة العمل في المجلس البلدي.