Mosaik

الاقتصاد يرفع بلدية كرستيانستاد 

لدى كرستيانستاد اقتصاد جيد على مستوى البلدية و على مستوى المقيمين، وهي أسباب أساسية وراء صعود البلدية على سلم قائمة ” مجتمع اليوم ” للبلديات المتفوقة هذا العام.

كرستيانستاد ـ 

للعام الثالث على التوالي تختار ” مجتمع اليوم ” البلديات المتفوقة لهذا العام. الهدف من هذا الترتيب هو محاولة التعرف إلى العوامل التي تؤدي إلى النجاح.

في ترتيب هذا العام احتلت كرستيانستاد المرتبة ٢٨ بين عدد كبير من البلديات، وهذا يعني أن البلدية قد صعدت ٢٤ مرتبة عن مرتبتها التي حصلت عليها في الدراسة التي جرت العام الماضي.

وقبل كل شيء هناك عاملين أديا إلى هذا الصعود لكرستيانستاد: متانة اقتصاد البلدية، وقدرتها العالية على إعالة نفسها بنفسها.

متانة اقتصاد البلدية تظهر في قدرتها على الدفع الطويل الأمد، وقدرتها على إعالة نفسها هو مقياس على العدد الذي يعمل في البلدية.

ـ من الواضح أن هذا جيد. الأرقام تشير إلى استقرار اقتصادي على مستوى البلدية وعلى مستوى المقيمين. لدينا تمويل سليم حتى لو كانت هناك بعض المتاعب، يقول مستشار البلدية بيير مونسون عن الحزب الليبرالي.

يقصد هو أن التحديات هي التعامل مع الأعداد المتزادية للأطفال في المدارس وكذلك أعداد كبار السن. في الوقت نفسه تجد البلدية نفسها أمام العديد من الاستثمارات الكبيرة، ليس أقلها ما يتعلق بالمدرسة.

ـ إن هذا يتطلب من الدولة الدعم من أجل أن نواجه التحديات المتصاعدة، يقول هو.

بيير مونسون يعتبر أيضاً  أن سبب القدرة على الدعم الذاتي العالية تعتمد على التشغيل في البلدية.

ـ على المدى الطويل تتعلق درجة الإعالة الذاتية بانخفاض البطالة.

بلدية هسلاهولم في المستوى الخامس على مستوى بلديات الإقليم. ارتفع ترتيب البلدية ١٤ رتبة بفضل قطاع الاتصالات ومتانة الاقتصاد لدى البلدية.

إضافة إلى ذلك فإن هسلاهولم هي أفضل بلدية على مستوى الثقافة في مقاطعة سكونة.