Mosaik

احتفالية العيد من أجل الصداقة والحب في حديقة التيفولي 

حضر في العام الماضي إلى احتفالية العيد في حديقة التيفولي ما يزيد عن ١٥٠٠ شخص. في هذا العام ستكون الاحتفالية في ١٧ السابع عشر من حزيران / يونيو في حديقة التيفولي مع العديد من الفنانين الجدد، وربما مع طقس أفضل مما كان عليه العام الماضي.

كرستيانستاد

سيكون هناك ألعاب السحر المسلية، كما سيكون هناك رقص ـ الدبكة ستكون حاضرة، بالإضافة إلى خيم مع ألعاب من أجل الأطفال، بما فيها مسرح الدمى، الرسم على الوجوه، والمزيد، وبطبيعة الحال فالكثير من الطعام سيكون حاضراً.

سيترافق الحفل مع موسيقى متنوعة، كالهيب هوب، والراب، وأنواع أخرى.

ـ من خلال مشروعنا ” الأماكن الإبداعية ” قمنا بتسمية أشخاص مهتمين بالثقافة من غاملي غوردن، وهم ٧ إلى ٨ موسيقيين وفنانين، والذين سيشاركوننا، يقول جمال عبد الله.

عميد الحفل سيكون حمزة هيرسي وهو كذلك ال دي جي، وهو شاعر وفنان أداء، نشأ في كرستيانستاد.

حمزة هيرسي عميد الحفل. صورة: لاسي أوتوسون

لماذا احتفالية العيد؟ 

ـ أيام العيد الثلاثة بعد رمضان هي من أجل الاحتفال بانتهاء شهر الصيام، حيث يجتمع الناس في هذه الأيام ويتمنون لبعضهم السعادة والبركة، ” عيد سعيد ” و” عيد مبارك ”. الأطفال يحصلون على بعض المال من أجل أن يشتروا ثياباً جديدة وحلوى، تقول أبرار الشوبكي، المسؤولة عن التخطيط لاحتفالية العيد.

ـ في هذا العام نتمنى أن يكون الجو مشمساً، لقد كان الجو بارداً نوعاً ما في العام الماضي، تضيف أبرار.

ـ نحن جميعاً سنجتمع من أجل الصداقة والمحبة.

أبرار الشوبكي. صورة: بوسي نيلسون

ستكون هناك مسيرة يقرع فيها الطبل في مركز المدينة في الساعة ١٢.٤٥ وستتجه نحو حديقة التيفولي. الاحتفالية ستجري بين الساعتين ١٣ و٢٢ مساء.

المنظمون لهذه الاحتفالية هم ” الأماكن الإبداعية ” و” المركز الثقافي ”.