Mosaik

أكثر من ٣٠٠ شخص شاركوا في احتفالية أوسترينغ 

شهد يوم السبت الماضي حضور ما يزيد عن ٣٠٠ شخص إلى احتفالية أوسترينغ، التي أريد منها رفع مستوى الرفاهية لدى القاطنين هناك.

كرستيانستاد

Alban Elshani يعيش في أوسترينغ، والذي أمضى يوم السبت مع أصدقائه في الاحتفالية.

Alban Elshani من أوسترينغ مع صديقه n Dylan Dawodyمن ناسبي. Foto: Lasse Ottosson.

ـ إنه من المهم أن يحصل أولئك الذين يعيشون في المنطقة على فرصة للالتقاء ليقوموا بشيء ما معاً، ولكن الأمر الأكثر أهمية هو الاندماج حيث يعيش في أوسترينغ العديد من القوميات والتي تلتقي في الاحتفالية، يقول Dylan Dawody.

يتحدث هو أن احتفالية أوسترينغ تجعل القاطنين في المنطقة يلتقون، وتفتح المجال أيضاً لمن يعيش خارج أوسترينغ أن يأتي في زيارة إليها.

ـ الناس لا تلتقي دائماً، ولكن الاحتفالية تجعل جميع القاطنين هنا يحصلون على فرصة من أجل التحدث والجلوس معاً، يقول Dylan Dawody .

احتوت الاحتفالية على العديد من الأمور منها: الألعاب البهلوانية، فنون السيرك، قلعة القفز، معرض حرف يدوية وموسيقى من المسرح.

Chloe Johansson لونت وجهها. Foto: Lasse Ottosson.

حمزة هيرسي المعروف من قبل كثيرين مع الشعر وفنون الأداء، والذي كبر في أوسترينغ، وقد أتى من أجل أن يقوم بجولة في الاحتفالية.

المعروف بالكثير من الشاعرين وفنان الأداء ، في Österäng. ذهب إلى الذهاب إلى منعطف واحد في المهرجان.

ـ يشعر المرء بأنه مرحب به في منطقته في هذا النهار، وفي الحقيقة ليس هناك هذا الصخب دائماً هنا، فهذا هو اليوم الوحيد الذي تلتقي فيه الناس في هذا المكان، ويسعدون به، يقول هو.

أولريكا كوك التي تعمل في الأبيكو عملت مع أشخاص كثر من أجل التخطيط لاحتفالية أوسترينغ.

ـ الفكرة هي رفع مستوى الرفاهية، حيث يلتقي القاطنون بطريقة سلسة، تقول أولريكا كوك.

أكثر من ٣٠٠ زائر للاحتفالية.
Foto: Lasse Ottosson

المنظمون للاحتفالية كانوا: جمعية المستأجرين، الكنيسة السويدية، ABF ، أجندة 21 مع العديد من المنظمات.